بمناسبة اليوم العالمي للبيئة ندعو الى الحفاظ على ماتبقى من ثروتنا الطبيعية

الخامس من حزيران من هذا العام يحي العالم ولبنان اليوم العالمي للبيئة ، الذي يكتسب أهمية خاصة  لما تواجه الحياة على هذا الكوكب نتيجة للأنشطة البشرية التي أدت إرتفاع درجات حرارة الأرض وتغير في المناخ مما أثرسلبا” على النظام البيئي والتنوع البيولوجي الأساس في دعم جميع أشكال الحياة على الأرض وتحت سطح الماء.بالإضافة الى إنتشار وباء الكورنا الذي أكد حقيقة أننا عندما ندمر التنوع البيولوجي، فإننا ندمر النظام الذي يدعم حياة الإنسان.
إن التصدي لما يهدد الحياة على هذا الكوكب يتطلب جهود حثيثة من جميع دول العالم وبخاصة الدول  الصناعية والغنية والى ضرورة الإلتزام بالإتفاقات الدولية وبخاصة إتفاق باريس لتغير المناخ ووضع سياسات لتحول الى الإقتصاد الأخضر وتقديم الدعم  في مختلف المجالات لدول النامية لتعزيز قدرتها على مواجهة التحديات المختلفة التي تواجهها
ان لبنان الذي يواجه ظروف إقتصادية ومعيشية صعبة وتتعرض ثروته الطبيعية  وبيئته كل يوم الى الإعتداءات  نتيجة لتفشي الفساد وعدم القدرة على المحاسبة وسؤ الإدارة وعدم التخطيط المستند الى العلم  وتجاهل نتائج الأثرالبيئي
نحن في حزب الخضراللبناني  بمناسبة  اليوم العالمي للبيئة ندعو الى الحفاظ على ماتبقى من ثروتنا الطبيعية من خلال سياسات مستندة الى العلم في مختلف المجالات والتحول الى الإقتصاد الأخضر وان تصبح  نتائج  دراسة الأثر البيئي إلزامية ويتم تطبيق القوانين على الجميع بدون أي مراعاة لمحسوبيات  أونافذين و ضرورة تفعيل عمل المحاميين البيئيين لملاحقة كل المعتدين على بيئة لبنان .
إننا ندعم كل المطالب والقضايا التي تهم اللبنانين على كل الصعد وخاصة البيئية منها ونسعى الى توحيد الجهود حولها.

  Share