حزب الخضر اللبناني الوضع البيئي المتفلت في لبنان دفعنا الى التفكير اللجوء للمحكمة الجنائية الدوليه

بيروت 5 حزيران 2017

 

بيان صادرعن حزب الخضر اللبناني

 

خصت الجمعية العامة للامم المتحدة الخامس من حزيران من كل عام بيوم للبيئة العالمي من أجل تعميق الوعي للحفاظ على البيئة وهذا العام يحتفل العالم بهذا اليوم تحت شعار (انا مع الطبيعة ) ان هذة المناسبة تكتسب أهمية من أجل إعادة التواصل مع الطبيعة التي تنتهك و الحفاظ عليها من الاعتداءات والانتهاكات التي تطالها وما أكثرها

ان الطبيعة والبيئة في لبنان تنتهك كل يوم مرتين ، يعتدى عليها ولاتطبيق القوانين والأنظمة المرعية الاجراء لردع المعتدين للحفاظ على ماتبقى منها .

الشواطىء والأنهرومجاريها ملوثة ومعتدى عليها ، كذالك الهواء والماء أصابها التلوث والجبال تنهش والأحراج والغابات تقطع أشجارها وتصبيها الحرائق في المواسم دون معرفة الأسباب او الفاعلين .

ان شعار ( انا مع الطبيعة ) يدعونا الى زيادة الوعي بأهميتها من أجل الحفاظ عليها ومنع كل اعتداء او انتهاك ولزيادة المحميات الطبيعة والاهتمام بما هو موجود واستصدار المزيد من القوانين واستكمال القوانين الصادرة بمراسيم التنظيمية واستكمال الظابطة البيئة وزيادة حراس الأحراج والاسراع باستصدار الأحكام في القضايا البيئية التي أمام القضاء للنظر فيها .

ان هذ الوضع البيئي المتفلت في لبنان دفعنا في حزب الخضر اللبناني الى التفكير في حال استمراره على ما هو عليه اللجوء للمحكمة الجنائية الدوليه بعد ان أصبحت من صلاحياتها النظر في كل الاعتداءت والانتهاكات على البيئة في الدول الموقع على انشاء المحكمة ولبنان من الدول الموقعة .

اننا في حزب الخضر اللبناني بمناسبة يوم البيئة العالمي ندعو الى احترام الطبيعة والتعرف عليها أكثر ووقف الانتهاكات والتعديات بحقها وعلى السلطات المسؤولة تطبيق القوانين وتعزيزها واتخاد الاجراءات الرادعة للحفاظ على ماتبقى منها قبل فوات الأوان .