حركة السلام الدائم بالتعاون مع مؤسسة فريدريتش ابرت يدعوان للمشاركة في مؤتمر اطلاق الحملة الوطنية للحد من مخاطر الاسلحة النارية

لما كان إنتشار الأسلحة النارية بين أيدي المدنيين وإستعمالها خلافاً للقوانين يؤدي بين الحين والأخر إلى سقوط الضحايا البريئة من المواطنين الآمنين وقد يحصل ذلك  على المستوى الشخصي في حوادث الانتحار التي تستخدم فيها الأسلحة النارية ، أو ضمن النزاعات الأسرية التي تتحول معها إلى عنف مسلح أسري لتسقط معه الضحايا ضمن الأسرة الواحدة، وفي النزاعات الفردية أو حتى العائلية والجماعية أو في تساقط الرصاص نتيجةً لعادات سيئة في التعبير عن الأفراح والأحزان عدى أن هذا السلاح هو الرفيق الدائم لمرتكبي الجريمة المنظمة في عمليات التهريب والسرقات بقوة السلاح والإتجار بالممنوعات وتجنيد الأطفال وتعريض حياة عناصر القوى الأمنية للخطر. إضافةً إلى إسهام هذا السلاح في زعزعة سلمنا الأهلي بين الحين والأخر.
وبمناسبة الأسبوع الدولي لضحايا العنف المسلح “٤-١٢ حزيران”. وتحسساً بالمسؤولية كمجتمع مدني تجاه هذه القضية التي تمس أمننا الإنساني وتتطلب جهداً وطنياً مشتركاً . تعمل حركة السلام الدائم على إطلاق الحملة الوطنية للحد من مخاطر الأسلحة النارية وذلك بمشاركة ممثلين عن كل من قوى الأمن الداخلي ، الجيش اللبناني، الأمن العام ، الجمارك، إضافةً إلى أعضاء من اللجنة النيابية للدفاع والجمعيات المعنية والأحزاب ورجال الدين والبلديات والمخاتير والمؤسسات التربوية والإعلامية .

تتشرف حركة السلام الدائم بالتعاون مع مؤسسة فريدريتش ابرت بدعوتكم للمشاركة في أعمال مؤتمر إطلاق الحملة الوطنية للحد من مخاطر الأسلحة النارية.
الزمان: الإثنين في ١٢ حزيران ٢٠١٧ الساعة ١٠ صباحاً حتى الساعة الثانية عشر ظهراً
المكان: فندق Padova -سن الفيل
اننا نتطلع إلى مشاركتكم  في أعمال هذا المؤتمر بما فيه خدمةً لأمننا الإنساني وحفاظاً على سلامنا الوطني .
 يلي المؤتمر حفل كوكتيل
  نرجو تأكيد المشاركة عبر البريد التالي :